ناس في الحكم فاشلين، يحبّوا يعملوا حزب باش يقولوا ننقذوا تونس !
ناس في الحكم فاشلين، يحبّوا يعملوا حزب باش يقولوا ننقذوا تونس !
27/02/2019 | 11:54

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أكّد حمّة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية يوم 26 فيفري 2019 في تصريح اذاعي  بخصوص نشر هيئة الحقيقة والكرامة لاسمه ضمن قائماتها مؤخرا، أنّ هناك من يتعمد التشويه والإساءة لشخصه، لأنّ الهيئة نشرت الأسماء التي تعرضت للانتهاكات وكان عنوان القائمات "الأشخاص الذين لهم الحق في جبر الضرر المعنوي والمادي".. معتبرا أنّ جبر الضرر المعنوي يكون في شكل اعتذار من طرف الدولة.. "وأكبر تعويض هو أن الشعب التونسي نال حريته" حسب تعبيره، وأما التعويض المادي "لم أطلبه ولن أطلبه ولن أقبله" حسب قوله، مضيفا أنّ هذا موقفه الشخصي لكن يمكن للآخرين أن تطالب بحقها. وأشار حمّة الهمامي إلى أنّ المكسب الكبير الذي يحسب للجبهة الشعبية هو أن بقي فيها 8 أحزاب بل انخرط حزب جديد مؤخرا هو الحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي، بالإضافة إلى أنّ عدد نواب الجبهة في البرلمان بقى 15 نائبا لم يقوموا بالسياحة البرلمانية على حد تعبيره.  واعتبر الهمامي أنّ حزب "تحيا تونس" 'قاعد يضرب في الشعب الكل.. ولا يستقيم أنّ "ناس في الحكم فاشلين، يحبّوا يعملوا حزب باش يقولوا ننقذوا تونس خاصة وأنهم يستعملون أجهزة الدولة" في إشارة إلى اقتراح اسم شوقي قداس ونجلاء براهم. وقال الهمامي بخصوص القانون الانتخابي ومسألة العتبة إنّهم مع التمثيل النسبي لأنه "الأقدر على أن يعكس التنوع داخل المجتمع، كما أنه لا يعقل تغيير القانون الانتخابي قبل أقل من عام على الانتخابات". وتوجّه حمة الهمامي في الأخير برسالة إلى السلطات التونسية بالتدخل لفائدة أهالي برج الصالحي بالوطن القبلي.

س س