خبير أمني: الحماية الأمنية في البنوك التونسية سطحية جدّا
خبير أمني: الحماية الأمنية في البنوك التونسية سطحية جدّا
20/12/2018 | 15:07
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  فاد علي الزرمديني الخبير الامني خلال مداخلته اليوم الخميس 20 ديسمبر 2018، في تصريح اعلامي بأن بعد الثورة اصبح هناك نوع من التسيب المجتمعي وأصبحت كل الظواهر الإجرامية ظواهر في حدّ ذاتها .  وبين علي زرمدين أن الجريمة لها عوامل داخلية تتمثل في الوضع الإقتصادي والإجتماعي الحالي الذي نعيشه و التشريعات التي أصبح فيها نوع من التهاون وفق تعبيره، وعوامل خارجية تتمثل في أن عديد من الشباب الذي هاجر إلى الخارج بطريقة الهجرة السرية وتمت اعادته إلى الوطن قد تمرس في الجانب المقابل وعاد حاملا معه معرفة بجرائم عديدة.. كما بين أن المؤسسات الحيوية والمؤسسات ذات البعد الإقتصادي لم تحمي نفسها بنفسها معتبرا أن المؤسسات البنكية أهملت حماية نفسها وأن الحماية الأمنية كانت سطحية جدّا تقتصر علىا المظاهر وفق تعبيره.  كما أكد الخبير الأمني إلى أن الوضع في القصرين اليوم غير عادي ويتطلب اجراءات حازمة وصارمة  خاصة وأن الإرهاب تغلغل هناك وفق تعبيره .
س س