تونس تستقبل لأول مرّة رئيس وزراء كوريّ
تونس تستقبل لأول مرّة رئيس وزراء كوريّ
19/12/2018 | 09:48

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أكّد وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري يوم 18 ديسمبر 2018 لدى حضوره ببرنامج كلوب اكسبراس أنّ مجلس نواب الشعب صادق على مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية البيع بشأن المساهمة في تمويل بناء وتجهيز مستشفيين جهويين في معتمديتي تالة (القصرين) والدهماني (الكاف).  ويتعلق مشروع القانون المذكور بالموافقة على اتفاقية البيع لأجل،  المبرمة بتاريخ 5 أفريل 2018، بين تونس والبنك الإسلامي للتنمية بشأن المساهمة في تمويل مشروع بناء وتجهيز مستشفيين جهويين بكل من معتمديتي تالة والدهماني. وأوضح العذاري تعليقا على زيارته مع رئيس الحكومة العاهل السعودي بقوله: "لم نذهب لمراجعة الاتفاقيات التي تمّت بين رئيس الجمهورية والعاهل السعودي.. نحن لسنا في مسابقة بين المؤسسات اليوم.." قائلا: "أمضينا اتفاقيات في استثمارات عمومية وأخرى في التنمية الفالحية المندمجة في المناطق الأقل نموا، وأيضا اتفاقية تهم التزوّد بالماء الصالح للشرب حيث تم تزويد 98 ألف عائلة بالماء الصالح للشرب ضمن البرامج الجهوية للتنمية، وهو ما يعدّ تقدّما في مخطط الحكومة لتحسين الظروف المعيشية للمواطن التونسي" حسب تعبيره       واعتبر العذاري أنّ هناك مشاريع مهمّة بمجلس نواب الشعب منها مشروع تهذيب الأحياء الشعبية ومشاريع النقل العمومي والتنمية المندمجة، مشيرا إلى أنّ جلسة ستعقد بعد غد مع عدد من الشركاء الدوليين للبحث في كيفية تطوير النجاعة.  وأشار العذاري إلى ضرورة الانفتاح على التجربة الكورية خاصة وأنه يمكن أن تتعلم تونس الكثير من هذا البلد الذي انطلق مع تونس في الوقت نفسه بعد الإستقلال بموارد طبيعية محدودة.. لكنه يعرف نموّا كبيرا في مختلف المجالات اليوم كصناعة السيارات وتكنولوجيا الاتصال. قائلا: "يُحسب لهذه الحكومة أنها دخلت إلى اتفاق الكوميسا الذي يضم 480 مليون نسمة في 19 دولة، فالإتجاه نحو تونس، يعني الاتجاه إلى كلّ هذا السوق.."  ويذكر أنّ رئيس الوزراء الكوري الجنوبي لي ناك يون يؤدّي زيارة الى تونس بداية من اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر، وهي الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين تونس وكوريا الجنوبية باعتبارها أول زيارة لرئيس وزراء كوري الى تونس. كما أنها تتزامن مع استعداد البلدين للاحتفال بالذكرى الخمسين لإرساء العلاقات الديبلوماسية بينهما (31 مارس 2019).

س س