التصدير انتهى في تونس والدينار سيتواصل في الإنهيار في الوضع الراهن
التصدير انتهى في تونس والدينار سيتواصل في الإنهيار في الوضع الراهن
30/11/2018 | 10:23

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أفاد الخبير المحاسب انيس الوهابي خلال تصريح اعلامي اليوم الجمعة 30 نوفمبر 2018 بأنه لا توجد اليوم رؤية واضحة و اصلاحات جوهرية تمش بصفة مباشرة الأسباب الحقيقية للأزمة الراهنة .  وبين الوهابي أنه إذا تواصل الوضع الإقتصادي على ماهو عليه سينجر عنه تواصل عجز الميزان التجاري ومنه تدهور قيمة الدينار أكثر وارتفاع نسبة التضخم . كما اعتبر أنس الوهابي أن هناك اليوم زخم في القوانين التي يتم انجازها  من أجل  الإصلاحات الإقتصادية الا أن هذه القوانين ساهمت في تعطيل المنظومة الإقتصادية خاصة منها منظومة التصدير التي مع غياب الرؤية انتهت قائلا " مع ارتفاع نسبة عجز الميزان التجاري  الذي اليوم لم نبرز حجمه الحقيقي باعتبار أنه  لم يتم ادراج عجز المؤسسات العمومية في احتساب حجمه  انتهى التصدير في تونس ".  كما اشار الوهابي إلى غياب الإصلاحات الكبرى التي كان قد اعلن عنها رئيس الحكومة يوسف الشاهد معتبرا أن الإصلاحات تتمثل أساسا في الحد من عجز الميزانية حسب الحدود التي طلبها صندوق النقد الدولي .  وتابع في السياق نفسه " جعل الهدف تحقيق نسبة نمو 3% أو 4% غير كاف واليوم من يريد أن يحكم البلاد عليه أن يكون لديه برنامج يساهم في تحقيق نسبة نمو تصل إلى 8% أو فليقل هذه ليست مرحلتي بل هي مرحلة أشخاص آخرين ".كما تساءل الوهابي عن الإقتصاد في تونس  قائلا " اليوم ليس لدينا رجل اقتصاد في تونس و رئيس الحكومة ليس من أهل الإختصاص في الإقتصاد وهذا جلي من قراراته و وزير الماليىة لم يكلف بالإقتصاد وفق تعبيره .

ي ب