ربع ميزانية الدولة لـ2019 مخصصة لتسديد الديون!
ربع ميزانية الدولة لـ2019 مخصصة لتسديد الديون!
26/11/2018 | 10:29

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  يقدر حجم ميزانية الدولة لسنة 2019، بـ40861 مليون دينار، أي بزيادة قدرها 5ر8 بالمائة مقارنة بميزانية سنة 2018.  وتتوزع هذه الميزانية وفق مشروع الميزانية، الى نفقات تنمية بقيمة 5349 مليون دينار ونفقات التصرف ب25076 مليون دينار وتسديد الدين العمومي (اصل وفائدة) بـ9307 مليون دينار. وتهم التوجهات المتعلقة بميزانية 2019، دعم الموارد الذاتية للدولة خاصة الجبائية منها من خلال دعم الاستخلاص ومقاومة التهرب الضريبي وتدعيم هيكلة موارد ميزانية الدولة اذ تمثل موارد الاقتراض نسبة 8ر24 بالمائة من جملة الموارد مقابل 8ر25 بالمائة محتملة في 2018 و3ر30 بالمائة مسجلة في سنة 2017 .  كما يتضمن تدعيم هيكلة موارد ميزانية الدولة، توفير الموارد الضرورية لتجسيم سياسة الحكومة في مجالات التحويلات الاجتماعية (وكذلك البرامج الخصوصية لقطاعات التربية والتعليم والصحة والتشغيل) والاستثمار العمومي وخاصة البرامج الجهوية للتنمية والمشاريع الكبرى في مجال البيئة الاساسية والتجهيزات العمومية وتشجيع الاستثمار الخاص.  وتشمل التوجهات، كذلك، التحكم في عجز ميزانية الدولة الى حدود 9ر3 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي مقابل 9ر4 بالمائة محينة في 2018 و1ر6 بالمائة مسجلة في 2016 و2017.  وتشير وثيقة مشروع الميزانية انه "سيتواصل خلال سنة 2019 العمل على مزيد التحكم في التوازنات المالية العمومية وتكريس توجهات السياسة الاقتصادية والاجتماعية للحكومة بما يدعم الاستقرار المالي باعتباره مقوما اساسيا لتسريع نسق النمو وذلك من خلال دعم الموارد الذاتية للدولة واحكام التصرف في النفقات بما يمكن من حصر عجز الميزانية والتقليص في نسبة المديونية الى جانب اعطاء دفع جديد للنشاط الاقتصادي".ويشار الى ان التاجير العمومي (من نفقات التصرف) ضمن مشروع ميزانية 2019، يقدر ب16،5 مليار دينار مقابل 14،7 مليار دينار ضمن ميزانية 2018 وهو ما يعكس التزام تونس تجاه صندوق النقد الدولي، الذي يفرض مزيد التحكم في كتلة الاجور والنفقات بصفة عامة.  كما تتطلع الدولة الى اصدار 4500 مليون دينار في شكل صكوك اسلامية.   وستخصص تونس حوالي ربع ميزانية الدولة (22 بالمائة) لتسديد الدين (اصلا وفائدة)، اذ من المتوقع ان تبلغ خدمة الدين العمومي لسنة 2019 حوالي 3ر9 مليار دينار مقابل 8ر7 مليار دينار مقدرة لسنة 2018 اي بزيادة بحوالي 5ر1 مليار دينار او بتطور بنسبة 7ر18 بالمائة. وتصبو الحكومة في مشروع ميزانيتها للسنة القادمة الى تعبئة موارد اقتراض في حدود 720ر10 مليار دينار، وهو ما يعادل تقريبا القيمة التي ستسددها خلال السنة المقبلة. 

ي ب