نائب اميرال الاسطول: فصل أوليس وفرجينيا و بامكان السفينة التونسية الابحار
نائب اميرال الاسطول: فصل أوليس وفرجينيا و بامكان السفينة التونسية الابحار
12/10/2018 | 14:16

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  الباخرة أوليس قادرة على الإبحار" ذلك ما اعلن عنه، الجمعة نائب اميرال الاسطول شارل هونري دو شي ممثل السلط البحرية المتوسطية خلال ندوة صحفية عقدها بتولون (فرنسا). واثر عملية فصل سفينة الدحرجة التونسية "اوليس"، عن ناقلة الحاويات القبرصية "سي اس ال فيرجينيا"، حوالي الساعة التاسعة والنصف من مساء أمس الخميس، وقع التثبت من سلامة حالة السفينة "أوليس" بعد المعاينة وتاكدت قدرتها على الابحار، وفق ما اكده نائب اميرال الاسطول.  يذكر انه جد حادث اصطدام سفينة الدحرجة التونسية "اوليس" في رحلتها بين ميناء جنوة ورادس مع ناقلة الحاويات القبرصية "سي اس ال فيرجينيا" الاحد 7 اكتوبر 2018 على الساعة 6 و30 دق على بعد 28 ميل بحري عن جزيرة كورسيكا بالمياه الخاضعة للسلطات الفرنسية. واوضح نائب الاميرال انه "يعود للمجهز قرار اي الموانىء ستتجه اليها السفينة".  وذكر ان ناقلة الحاويات القبرصية "سي سي فيرجينيا" لا تزال راسية بعرض البحر ولم تحصل بعد على شهادة امكانية الابحار. وبخصوص مقاومة التلوث، اعلن شارل هنري دو شي، انه يعتزم الحصول على موارد اضافية خاصة من المجهزين المسؤولين عن الحادث من اجل تغطية منطقة التلوث والحد منها وتجنب وصولها الى السواحل الفرنسية.وحول ملابسات تصادم السفينتين، قال نائب الأميرال "ما حدث هو أمر غير عادي".  وذكر بان "اوليس" تلقت قبل 40 دقيقة من الحادث، نداء روتيني واستجابت له وكانت حينها على بعد نحو 20 كيلومترا من مكان الحادث. واضاف أن "التحقيق سيبن بالتدقيق ما حدث".وبالنسبة لأفراد الطاقم الموجود على متن "أوليس"، أشار إلى أن 39 منهم ما زالوا على متن السفينة في حين غادر 6 منهم.  

م ب _ وات