الإنتهاء من الفرز الإداري لملفات الترشح لعضوية هيئة الانتخابات
الإنتهاء من الفرز الإداري لملفات الترشح لعضوية هيئة الانتخابات
11/10/2018 | 09:39

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أنهت اللجنة الخاصة بفرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في اجتماعها بعد ظهر الأربعاء 10 أكتوبر 2018 بمقر مجلس نواب الشعب بباردو، الفرز الإدراي لملفات الترشح.   وقد نظرت اللجنة، وفق بلاغ لمجلس نواب الشعب، في 40 ملف ترشح لعضوية مجلس هيئة الانتخابات في الاختصاصات المعنية بالتجديد، والمتعلقة بثلاثة أصناف، وهي مهندس مختص في مجال المنظومات والسلامة المعلوماتية وقاض إداري ومختص في المالية العمومية. وقرّرت اللجنة في ختام اجتماعها، الذي أشرف عليه رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، مراسلة الهياكل المعنية للتثبت من خلو المترشحين من موانع الترشح المنصوص عليها في القانون الأساسي المتعلق بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات.  وكانت اللجنة الخاصة بفرز ملفات الترشح لعضوية الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، واصلت عملها الإثنين الماضي، لدراسة 47 ملفا كانت قد تلقتها قبل العطلة البرلمانية وذلك في إطار تجديد ثلث أعضاء الهيئة. وقالت عضو اللجنة، النائبة خنساء بالحراث، في تصريح صحفي، "تم تكوين لجنة مصغرة تضم خمسة نواب منبثقة عن لجنة الفرز الخاصة بهيئة الانتخابات وسيكون عملها تقنيا بحتا، أي أنها ستقوم بفرز الملفات إداريا، ثم تعيدها إلى لجنة الفرز المكونة من كل الأعضاء، للنظر في تلك الملفات"، مؤكدة أنه يجب انتخاب الأعضاء الثلاثة الجدد ورئيس الهيئة، قبل يوم 15 ديسمبر 2018، لتتمكن الهيئة الانتخابية من الشروع في عملها. يذكر أن اللجنة الخاصة بدراسة وفرز ملفات الترشح لعضوية الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات اجتمعت في شهر جويلية 2018 بمجلس نواب الشعب، واتفقت على تكوين فريق مصغّر من كل كتلة للتثبّت من اكتمال وثائق المترشحين والبدء في الفرز الإداري للملفات الواردة عليها لسد الشغور الحاصل صلب الهيئة، وذلك في إطار تجديد ثلث أعضائها، حسب ما ينص عليه القانون.

س س _ وات