الاتحاد الوطني الحر يرفض برمجة زيادات إضافية في أسعار المحروقات
الاتحاد الوطني الحر يرفض برمجة زيادات إضافية في أسعار المحروقات
26/09/2018 | 10:34
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  عبّر حزب الاتحاد الوطني الحر، عن رفضه للدعوات لتشكيل تنسيقيات مدنية بالجهات تحمل نفس اسم كتلة الائتلاف الوطني (مكوّنة حديثا بالبرلمان)، معتبرا أن ذلك تشويش على عمل الكتلة ومقاصدها من استكمال الهيئات الدستورية والدفع بالعمل التشريعي والبرلماني والرقابي. واعتبر الوطني الحر في بيان أصدره مساء الثلاثاء، عقب اجتماع مكتبه السياسي، أن هذه الدعوات تعرقل الجهود المبذولة من قبل الحزب ومن قبل عدد من الشخصيات الوطنية والسياسية من أجل إطلاق مشروع سياسي متعدد الروافد يجمع العائلة الوسطية والتقدمية.  وذكِّر الحزب بضرورة الالتزام بالاهداف التي أسّست من أجلها كتلة الائتلاف الوطني وبميثاقها، موصيا باستكمال هيكلتها وتوزيع المهام داخلها وتوحيد خطابها وتفادي التصريحات التي من شأنها خلق تجاذبات سياسية في خضم الواقع السياسي المشحون، حسب نص البيان. وبخصوص مسألة رفع الدعم على المواد الاستهلاكية، أكّد الحزب رفضه رفع الدعم على تلك المواد قبل اعتماد برنامج ناجع لتعويض الفئات الهشة، كما سجل رفضه برمجة زيادات إضافية في أسعار المحروقات قبل رأس السنة الحالية، مقترحا ترحيل هذه الزيادة لقانون المالية لسنة 2019. وحثّ في جانب آخر، السلطات التونسية على التثبّت من صحة المعلومة الواردة بخصوص مصير الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشرابي، وتسخير قنواتها الديبلوماسية من أجل إظهار الحقيقة التي طال انتظارها. 
م ب