توريد 10 مليون لتر من الحليب
توريد 10 مليون لتر من الحليب
13/09/2018 | 09:23

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أكدت فاتن بلهادي المديرة العامة للجودة والتجارة الداخلية بوزارة التجارة اليوم الإربعاء 12 سبتمبر 2018 في تصريح اعلامي أنه سيتم توريد الحليب نظرا للنقص في الإنتاج في هذه المادة خلال هذا الموسم مقارنة بالسنة الفارطة والذي أدى إلى نقص المخزون التعديلي الذي يقارب 21 مليون لتر لهذا العام مقابل أكثر من 45 مليون لتر لعام الماضي. وشددت بلهادي على أن المتوفرات من المخزون التعديلي والإنتاج من مادة الحليب لا تفي بحاجيات السوق تزامنا مع العودة مدرسية وبإعتبار أن هذه المادة الأساسية أكدت أنه وإتفاقا مع مختلف الهياكل سيتم توريد كميات من الحليب لتغطية السوق لا تتجاوز 10 مليون لتر كحد أقصى مرجحة أن عملية التوريد ستتم عبر مراحل وكل ما يطرأ نقص تتدخل وزارة التجارة لتوريد كميات محدودة لتوفير مادة الحليب خاصة في فترة الذروة.     وأضافت المديرة العامة للجودة والتجارة الداخلية بوزارة التجارة انه تم تسجيل نقص وضغط في تزويد لهذه المادة في بعض الجهات مبينة أنه تم الإتفاق مع كافة الهياكل لعدم ايقاف عملية التصدير محافظة على الأسواق التقليدية وتغطية النقص عبر التوريد مشيرة أنه منذ شهر تم إخضاع تصدير مادة الحليب عبر ترخيص مسبق من وزارة التجارة.  وبينت المسؤولة بوزارة التجارة أنه لا يمكن الحديث عن سعر لتر الحليب الواحد بعد توريده بما ان البضاعة لم تصل بعد أيضا في ظل تغيير سعر الصرف مضيفة أن سيتم توريد مادة الحليب من بلدان أوروبية كفرنسا وبلجيكيا نافية في نفس الوقت توريد هذه المادة من تركيا.  من جهته أكد المدير المكلف بالإنتاج الفلاحي بإتحاد الفلاحين منور الصغايري أنه تم الحديث عن أزمة إنتاج في مادة الحليب منذ سنة نظرا لأن بلادنا بصدد خسارة كمية كبيرة من جهاز الإنتاج حيث يتم تهريب كميات كبيرة من الأبقار إلى القطر الجزائري وكميات أخرى يتم ذبحها في تونس.  وأضاف أن هذه المشكلة في الإنتاج ناتجة عن إرتفاع في كلفة الإنتاج وفي المقابل الفلاح يبيع بالخسارة وهو ما نتج عنه نزيف التهريب والذبح مؤكدا أنه يصعب على الفلاح اليوم تجديد القطيع نظرا لغلائها.     ودعا الصغايري إلى ضرورة وضع إستراتيجية وطنية لتنمية الموارد العلفية في تونس وتطهير القطيع من الأمراض عبر تفعيل صندوق الصحة الحيوانية ثم التشجيع على إنتاج الآراخي في تونس وإضافة الى وضع خط تمويل واضح للمربين بشروط ميسرة وذلك لتجديد القطاع.  وأفاد المدير المكلف بالإنتاج الفلاحي أنهم يرفضون رفضا قطعيا عملية توريد مادة الحليب مشددة أنه في حال التوريد سيصل سعر لتر الحليب الواحد الى 1550 مليم.

س س