نقابة الإعلام تدعو رئاسة الحكومة والهايكا للتدخل بعد تسريح قناة حنبعل لموظفيها
نقابة الإعلام تدعو رئاسة الحكومة والهايكا للتدخل بعد تسريح قناة حنبعل لموظفيها
08/08/2018 | 14:38

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أكدت النقابة العامة للإعلام بالاتحاد العام التونسي للشغل في بلاغ لها، الأربعاء، أن ادارة قناة حنبعل أقدمت على ارسال برقيات للعاملين بالمؤسسة تعلمهم بضرورة الإتصال بها لمناقشة منحة المغادرة بسبب عجزها عن تسديد الأجور.   ووصفت النقابة الخطة بغير قانونية، داعية ادارة القناة ومالكيها الى التفاوض الجدي والمسؤول من اجل حل كل الإشكاليات العالقة، مؤكدة رفضها التام لـ "سياسة الهروب الى الأمام" التي تنتهجها الإدارة بدل دفع مستحقات موظفيها. وحذرت النقابة في بلاغها من مزيد توتر الوضع داخل القناة، داعية رئاسة الحكومة والهيئة المستقلة للإتصال السمعي والبصري الى تحمل مسؤولياتهم في وضعية القناة، والإسراع في التحقيق والكشف عن المالك الفعلي لهاته القناة "والشكوك بتورط حزب حركة النهضة في ملكيتها عبر شركة تركية مجهولة" وفق نص البلاغ. وشددت على استعداد منظورينا الى الدخول في كل الأشكال النضالية من أجل الدفاع عن حقوقهم المشروعة. وينفذ موظفو القناة وقفة احتجاجية لمطالبة الهيئة العليا المستقلّة للإتصال السمعي البصري (الهايكا) بالتدخّل العاجل وتمكينهم من معرفة المالك الأصلي للقناة للتفاوض معه بخصوص مستحقاتهم الماديّة. وقال الكاتب العام للنقابة الأساسية لقناة "حنبعل"، علي عاشور، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إنّ "تعدّد القائمين على القناة والمساهمين فيها، سواء من التونسيين أو الأتراك، الذين يملكون نسبة 49 بالمائة من الأسهم، وتملّص الجميع من المسؤوليّة جعل العاملين من صحفيين وتقنيين وأعوان غير قادرين على التفاوض مع أيّ طرف خاصة في ظلّ استحالة التواصل مع المدير العام زهير القمبري". وأكّد عاشور وجود حالة احتقان بالقناة، خاصّة بعد إشعار قرابة 30 عاملا أمس بأنه سيقع التخلي عن خدماتهم بعد تمكينهم من جزء من مستحقاتهم، مشدّدا على أنّ هذا الإجراء الذي ستتخذه القناة في إطار مفاوضاتها مع عدد من العاملين سيكون خارج الأطر القانونية.

م ب