التخفيض في تسعيرة الحج
التخفيض في تسعيرة الحج
20/06/2018 | 14:12

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أفاد وزير الشؤون الدينية احمد عظوم اليوم الأربعاء بأنه تم التخفيض في تسعيرة الحج وذلك إثر جملة من المفاوضات أدّت إلى إعفاء الحجيج من بعض الآداءات التي وظّفتها المملكة العربية السعودية على جملة من الخدمات المتصلة بالحج. وأوضح في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنّ التخفيض كان في حدود 213 دينارا و506 مليمات لكلّ حاج من مجموع الآداءات التي فرضتها المملكة العربية السعودية والمدرجة بالتسعيرة والتي كانت في حدود 328 دينارا كأداء بلدي. كما لفت بمناسبة افتتاح الشباك المخصص لاتمام اجراءات السفر الى البقاع المقدسة بولاية تونس إلى أنّ هذا التخفيض كان نتيجة تنازلات قدّمها أصحاب النزل بالمملكة العربية السعودية إثر توجّه وفد ممثل عن رئاسة الجمهورية وشركة الخدمات الوطنية والإقامات إلى البقاع المقدّسة بتكليف من رئيس الجمهورية والتفاوض معهم مباشرة . وبّيّن انّ تنازلات النزل كانت متفاوتة بين 100 بالمائة و75 بالمائة و11 بالمائة لكنها كانت كلها لفائدة الحاج التونسي بعد أن تم اتخاذ القرار بأن تعود قيمة هذه الآداءات إلى صاحبها مباشرة. من جانبه قال الرئيس المدير العام لشركة الخدمات الوطنية والإقامات، معز بوجميل إنّ الآداءات التي فرضتها المملكة العربية السعودية كانت محمولة على الحاج التونسي ومدرجة بتسعيرة الحج التي أعلنت عنها وزارة الشؤون الدينية مؤخرا بطريقة مفصّلة . واشار إلى أنّه تم الاتصال بأصحاب الفنادق بالمملكة والتفاوض معهم مباشرة مما أدّى إلى جملة من التنازلات المتفاوتة بالنظر إلى أنّ هذا الآداء الذي فرضته المملكة استحقاق يتطلّب خلاصه. كما بيّن انّه تمّ تمكين الحجيج اليوم عند افتتاح الشباك الموحّد من هذا المبلغ لتصبح تسعيرة الحج في حدود 11 ألف و 497 دينارا. وكان وزير الشؤون الدينية احمد عظوم قد اكّد سابقا ان ارتفاع تسعيرة الحج التي حددت بـ 11710 دنانير لهذا العام يعود بالأساس الى "ارتفاع الاداءات الموظفة من قبل السلطات السعودية على جملة من الخدمات المتصلة بالحج. يذكر أن تم قبول 10982 حاجا هذه السنة وأنّه تم اليوم بجامع مالك بن أنس بقرطاج افتتاح الشباك المخصّص لإتمام إجراءات السفر إلى البقاع المقدّسة بولاية تونس كما يشار إلى أنّ الرئيس المدير العام لشركة الخدمات الوطنية والإقامات، معز بوجميل، كان بين أنّ كلفة الخدمات المسداة التي يتم التعاقد بشأنها مع الأطراف السعودية، تتعلّق بأجور النقل البري بالبقاع المقدسة وأجور أرباب الطوائف والخدمات الإضافية بالمشاعر (عرفات ومنى)، فضلا عن المبلغ المالي المخصص لشركة الخدمات الوطنية لتغطية جزء من أعباء الشركة المرتبطة بالحج. وأكد أنّ الرسوم البلدية الموظفة على السكن والفنادق ساهمت في ارتفاع تسعيرة حج الفرز بقيمة 328 دينارا، للحاج الواحد، بالإضافة إلى توظيف نسبة 5 بالمائة بعنوان الأداء على القيمة المضافة بالسعودية، على جميع المبيعات، من خدمات ومواد استهلاكية، توظف على الحاج، بما ساهم مثلا في ارتفاع كلفة النقل ب 120 د للحاج الواحد تبعا لتحسين الأسطول المخصص لحجاج البعثة التونسية.

س س _ وات