براهم: لاوجود لمنشور تفتيش ضد الغرسلي.. وهذه حقيقة زيارتي إلى السعودية
براهم: لاوجود لمنشور تفتيش ضد الغرسلي.. وهذه حقيقة زيارتي إلى السعودية
14/06/2018 | 22:46

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  أكد وزير الداخلية السابق لطفي براهم إنّه لم يكن لديه خلافات شخصية مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد مشيرا إلى أن الخلافات تتعلّق بوجهات النظر على المستوى الفني أو القانوني.  وأوضح في تصريح اذاعي أنّ ما أشار إليه النائب عن حركة النهضة علي العريض في بعض الحوارات من وجود تلاسن مع رئيس الحكومة لم يحدث بتاتا.  

و بخصوص بطاقة التفتيش ضد وزير الداخلية الأسبق ناجم الغرسلي، أكد لطفي براهم أنه لم تصدر إلى حدود أسبوع مضى بطاقة تفتيش موضحا أن "وزير الداخلية ما يقبض على حد الضابطة العدلية أعطوا أمرا للوحدة التي كلفت الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة، وذلك إستنادا لبطاقة جلب صدرت في شأن الغرسلي".  وأضاف "بطاقة الجلب تعني الاتصال بمقر سكناه، وقد تمت محاولة ذلك وأمام استحالة الأمر طلب حاكم التحقيق استرجاع البطاقة لإدراجها بملفه، وتم اصدار بطاقة منع من السفر.." متابعا" لاوجود لمنشور تفتيش ضد ناجم الغرسلي إلى حد أسبوع مضى''.  

وتابع "لا صحة لوجود تخاذل من وحدات الحرس أو الأمن لا بالقصرين ولا بالعاصمة في هذا الموضوع"، مضيفا "رئيس الحكومة عمرو ما عطى مهلة بـ 48 ساعة، لا كتابيا ولا شفويا''.  كما بين لطفي براهم أنه بعد توجيه اتهامات خطيرة  بخصوص محاولة الإنقلاب تم تسجيل  الغاء عديد الحجوزات بالنزل التونسية  موضحا أن زيارته إلى السعودية كانت بعلم و تنسيق تام مع رئاستي الحكومة و الجمهورية ووزارة الخارجية .  كما اشار لطفي ابراھم  انه رفع قضیة ضد مكتب قناة الجزيرة في تونس والصحفي نیكولا بو وسیتولى ملا حقة كل من سیكشف عنه البحث قضائیا على المستوى الخارجي .  

و حول الحملة التي اطلقها رئيس الحكومة في نطاق الحرب على الفساد،  أفاد بأنه '' من بين الأشخاص الموضوعين تحت الإقامة الجبرية في نطاق الحرب على الفساد اكتشفنا أن البعض منهم موجود في هذا الوضع لمدة اشهر عديدة دون اي تهمة و دون وجود اي ملف ضدهم'' .  

و يذكر أن وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي، كان قد اشار إلى أن الجهات المختصة بصدد تحليل ما ورد من معلومات في التقرير الفرنسي التي تم تداولها في عدد من وسائل الاعلام الاجنبية والمتعلقة بفشل محاولة انقلاب كانت تستهدف رئاستي الحكومة والجمهورية وتحديد مصادرها بهدف التحقق من صحتها.

س س