الأمم المتحدة تعتمد مشروع قرار يدعو إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني
الأمم المتحدة تعتمد مشروع قرار يدعو إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني
14/06/2018 | 08:42

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار يدعو إلى توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بأنه انتصار للحق الفلسطيني والعدالة والقانون الدولي.  وأعرب الرئيس عباس، في تصريح أوردتها وكالة الأنباء الفلسطينية(وفا) عن شكره وتقديره لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي صوتت، لصالح القرار القاضي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني. وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية على مشروع قرار تقدمت به الجزائر و تركيا يدعو إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني ويندد باستخدام الاحتلال الإسرائيلي للقوة المفرطة ضد الفلسطينيين وذلك بعد استشهاد ما لا يقل عن / 129/ متظاهرا فلسطينيا على الحدود مع قطاع غزة خلال الاسابيع العشرة  الماضية فيما فشلت الولايات المتحدة في الحصول على تأييد ثلثي الاعضاء على الاقل لتمرير تعديل على القرار يدين حركة "حماس". من جانبه، نوه وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني /رياض المالكي/ بتصويت الجمعية العامة لصالح حماية الفلسطينيين، مؤكدا ضرورة أن يقدم السيد أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة مقترحا خلال 60 يوما من تاريخ إصدار هذا القرار بشأن آليات عملية لتنفيذه. وقال المالكي في بيان صحفي " لقد استطعنا أن نحقق انتصارين، بإلحاق الهزيمة أمام المقترح الأمريكي لأنه يشكل سابقة خطيرة جدا في حال تم تمريره، وثانيا انتصرنا بالأغلبية الساحقة بوقوف العالم مع الشعب الفلسطيني"، معتبرا أن الولايات المتحدة تستمر في عزل نفسها سياسيا خاصة في الأمم المتحدة. يذكر أن واشنطن، كانت قد استخدمت في وقت سابق هذا الشهر حق النقض (الفيتو) لإفشال صدور قرار مماثل في مجلس الأمن الدولي، أعدته دولة الكويت، يدعو لحماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، ويندد باستخدام الاحتلال الإسرائيلي القوة ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة.

س س _ وات