حركة مشروع تونس تدعم يوسف الشاهد
حركة مشروع تونس تدعم يوسف الشاهد
05/06/2018 | 10:40

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _   قرّر مكتب مجلس نواب الشعب إعادة فتح آجال جديدة لباب تقديم الترشحات لعضوية المحكمة الدستورية من جديد بعد غلقه الشهر الماضي .،  و في هذا الإطار أفاد عضو مكتب مجلس النواب مكلف بالعلاقة مع رئاسة الحكومة والناطق الرسمي باسم حركة مشروع حسونة الناصفي خلال تصريح اذاعي اليوم الثلاثاء 5 جوان 2018، بأن هناك كتلتين طلبتا من مكتب المجلس التمديد في اجال الترشحات مضيفا أنه سيكون هناك جلسة عامة بعد عيد الفطر من اجل استكمال انتخاب اعضاء المحكمة الدستورية .  كما اعتبر الناصفي أن المحكمة الدستورية آلية مهمة وضمانة اساسية من اجل احترام نص و احكام الدستور .  وكانت اللجنة الإنتخابية بمجلس نواب الشعب قد صادقت الأربعاء 30 ماي 2018 ،على تقريرها حول إعادة فتح باب ترشحات الكتل النيابية لعضوية المحكمة الدستورية وذلك بعد الإنتهاء من فرز الملفات خلال الجلسة المنعقدة أ ّول أمس والتي إنتهت بقبول 6 ترشحات ورفض 6 أخرى لعدم إستيفائها الشروط.  الوضعية في هيئة الإنتخابات غير عادية   و بخصوص الأزمة التي تشهدها هيئة الإنتخابات أفاد حسونة الناصفي بأن الوضعية في هيئة الإنتخابات  غير عادية معتبرا أن الأزمة انطلقت بالهيئة منذ استقالة الرئيس الاسبق شفيق صرصار .  و دعا الناصفي إلى ضرورة تانقيح القانون المحدث لهيئة الإنتخابات باعتبار أن انتخاب اعضاء الهيئة عن طريق مجلس نواب الشعب يجعل الهيئة العليا المستقلة الإنتخابات خاضعة للتجذبات السياسية داخل البرلمان وفق قوله .  وكان مكتب مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات المنعقد الإثنين 28 ماي 2018، قد قرر اعفاء رئيسها الحالي محمد التليلي المنصري من منصبه .  حركة مشروع تونس تدعم يوسف الشاهد  و في سياق آخر و حول مدى دعم حركة مشروع تونس ليوسف الشاهد من عدمه أكد حسونة الناصفي أن حركة مشروع تونس ليست لديه أي مشكل مع الشاهد مؤكدا على ضرورة ان تكون له الجرأة الكافية من اجل مواصلة عمله في مكافحة الفساد و الإرهاب و التهريب .  و كانت رئاسة الجمهورية التونسية قد أعلنت يوم الإثنين 28ماي 2018 تعليق وثيقة "قرطاج 2" بعد فشل الأحزاب السياسية في التوصل لاتفاق، بشأن تعديلات في تركيبة حكومة رئيس الوزراء يوسف الشاهد.

س س