النيابة العمومية تفتح تحقيقا في حادثة غرق مركب قرب سواحل قرقنة
النيابة العمومية تفتح تحقيقا في حادثة غرق مركب قرب سواحل قرقنة
03/06/2018 | 21:16

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ أذن وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بصفاقس، اليوم الأحد، بفتح بحث تحقيقي "من أجل تكوين وفاق بغاية مساعدة الغير على الإبحار خلسة والناجم عنه الموت" وذلك على خلفية حادثة غرق مركب المهاجرين غير الشرعيين الذي جد في الليلة الفاصلة بين يومي السبت والأحد، في عرض سواحل جزيرة قرقنة، وفق ما صرح به الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، مراد التركي.  وبين المصدر أن القضية رسمت لدى قاضي التحقيق الأول بالمكتب الرابع للمحكمة الإبتدائية بصفاقس الذي باشر الأبحاث.  كما تنقلت النيابة العمومية إلى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة لمعاينة جثث الغرقى التي تم انتشالها من البحر وإيداعها قسم الأموات بالمستشفى، على ذمة الطبيب الشرعي.  يذكر أن حادثة غرق المركب أسفرت إلى حد الآن عن وفاة 37 شخصا تم انتشال جثثهم من قبل الوحدات العائمة للحرس الوطني ووحدات جيش البحر وإنقاذ 68 شخصا من بينهم 7 أجانب إلى حدود الساعة الثالثة بعد الزوال. علما وأن حصيلة المفقودين والغرقى مرشحة للإرتفاع بالنظر إلى ما تشير إليه روايات بعض الناجين عن عدد مرتفع قد يصل إلى 200 شخص كانوا على متن المركب.  وأفاد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، أن الأبحاث حثيثة بغاية الكشف عن ملابسات الحادثة وإلقاء القبض على منظمي رحلة الهجرة غير الشرعية التي أدت إلى حدوث الفاجعة.

م ب _ وات