موقف حركة النهضة من الضربات الثلاثية في سوريا
موقف حركة النهضة من الضربات الثلاثية في سوريا
16/04/2018 | 09:28

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ أفاد نوفل الجمالي النائب عن حركة النهضة ورئيس لجنة الحقوق والحريات بمجلس نواب الشعب في تصريح اعلامي اليوم الإثنين 16 أفريل 2018، بأن الزيارة التي أداها وفد من حركة النهضة برئاسة رئيس الحركة راشد الغنوشي زيارة مهمة و افرزت نتائج هامة .  واشار إلى أن اللقاء مع الممثل الأعلى للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية و السياسة الأمنية فريديريكا موغريني تناول بالاساس الفترة الإنتقالية التي تمر بها تونس و دعم الإتحاد الأوروبي لهذا المسار .  و في سياق اخر وحول الضربات العسكرية التي نفذتها كل من فرنسا وبريطانيا و أمريكا ضد سوريا أكد الجمالي أن موقف حركة النهضة مماثل لموقف وزارة الخارجية التونسية .  و كانت مواقع اعلامية قد تداولت وصف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي العدوان الثلاثي على سوريا، فجر السبت، بـ" الحدث العظيم " .قائلا  في افتتاح الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية لحركة النهضة مساء منطقة الحرايرية، " البارحة انطلق حدثان عظيمان الاول في تونس و الثا҃ني في سوريا ".   يقصد راشد الغنوشي بالحدث العظيم في تونس ، انطلاق الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية و الحدث العظيم في سوريا "الصواريخ التي ضربت سوريا " .  و كانت وزارة الخارجية التونسية قد أفادت في بلاغ لها السبت 14 أفريل 2018، بأن تونس تعبر عن قلقها الشديد وانشغالها العميق لما آلت إليه الاوضاع على الساحة السورية، وتدعو إلى تضافر جهود كل الأطراف الدولية لتفادي مزيد من التصعيد الذي من شأنه رفع منسوب التوتر والعنف وزيادة تعقيد الاوضاع في سوريا وفي المنطقة عموما وتعميق المعاناة الإنسانية للشعب السوري الشقيق.  كما أشارت إلى أن تونس تؤكد رفضها القطعي لاستعمال كل أنواع الأسلحة المحظورة دوليا من اي جهة كانت، فإنها تشدد على موقفها الثابت و المبدئي الداعي إلى التسريع بإيجاد حل سياسي وشامل للأزمة السورية، بما يساعد هذا البلد الشقيق على استرجاع وحدته وأمنه واستقراره.

س س