البحيري: جلسة عامة انتخابية جديدة لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية
البحيري: جلسة عامة انتخابية جديدة لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية
14/03/2018 | 20:38

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ أفاد رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري، بأنه تم الاتفاق، خلال اجتماع رؤساء الكتل البرلمانية مساء اليوم الأربعاء في مقر مجلس نواب الشعب بباردو، على عقد جلسة عامة انتخابية صباح الأربعاء القادم لانتخاب ثلاثة مترشحين لعضوية المحكمة الدستورية في دورة ثالثة، والمضي في التوافقات الحاصلة حولهم.    وأضاف البحيري، في تصريح لوكالة (وات)، قوله إن "الاجتماع كان فرصة لتنبيه بعضنا البعض إلى خطورة الإخلال بالتوافقات السابقة وعدم الالتزام بالتصويت لمن تم اختيارهم في جسلة التوافقات المنعقدة صباح اليوم"، ملاحظا أنه "تم أيضا التأكيد على ضرورة تحمل كل كتلة لمسؤولياتها في حال فشل مجلس نواب الشعب مجددا في انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية المتبقين في الجلسة القادمة".

ولم تسفر النتائج النهائية لانتخاب أربعة أعضاء للمحكمة الدستورية في دورة ثانية وبعد التوافق حولهم، سوى عن حصول مرشحة وحيدة وهي روضة الورسيغني (مرشحة كتلة نداء تونس) على أغلبية الأصوات المطلوبة (145 صوتا)، حيث جمعت 150 صوتا، في حين تحصل كل من العياشي الهمامي وسناء بن عاشور على 104 أصوات، وعبد اللطيف البوعزيزي على 116 صوتا.    ودعا رئيس مجلس نواب الشعب رؤساء الكتل النيابية عقب جلسة اليوم للاجتماع مجددا للتشاور بشأن نتائج التصويت وتحديد موعد عقد الدورة الثالثة.   وكان مجلس نواب الشعب استأنف ظهر اليوم الاربعاء، في دورة ثانية، أشغال الجلسة العامة المخصّصة لانتخاب أربعة من بين المرشحين الثمانية لعضوية المحكمة الدستورية المطالب البرلمان بانتخابهم، وذلك مباشرة بعد توصل رؤساء الكتل إلى توافق بشأن الأعضاء الأربعة الذين سيتم انتخابهم، وهم روضة الورسيغني والعياشي الهمامي وسناء بن عاشور في صنف المختصين في القانون وعبد اللطيف البوعزيزي من غير المختصين في القانون.


س س