صدور الامر الحكومي المتعلق بالنظام الأساسي الخاص بالأطباء الداخليين والمقيمين
صدور الامر الحكومي المتعلق بالنظام الأساسي الخاص بالأطباء الداخليين والمقيمين
13/03/2018 | 07:58

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _  صدر بالرائد الرسمي للجمهورية المؤرخ في 9 مارس 2018 الأمر الحكومي المتعلق بالنظام الاساسي الخاص بالأطباء الداخليين والمقيمين وهو احد مطالب الاطباء الشبان الذين يواصلون منذ بداية فيفري الماضي الاحتجاج بايقاف العمل والدروس الى حين استجابة وزارة الصحة الى مطالبهم. 
وحسب هذا الامر الحكومي يعتبر متربصون داخليون في الطب، طلبة كليات الطب المسجلين بالسنة الرابعة من المرحلة الثانية للدراسات الطبية وتتم تسميتهم وكذلك تعيينهم بأقسام الهياكل الاستشفائية والصحية العمومية المصادق عليها من قبل كل كليات الطب بمقرر مشترك من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة باقتراح من عمداء كليات الطب.
ويشارك المتربصون الداخليون في انشطة الوقاية والعلاج والكشوفات بالأقسام التي تم تعيينهم فيها، في اطار الاهداف المحددة لتكوينهم تحت الاشراف المباشر ومسؤولية رؤساء الاقسام او احد مساعديهم القارين وبتفويض منهم، كما يقومون بحصص الاستمرار على مستوى الاقسام المعينين فيها وأقسام الاستعجالي وفقا للكيفيات المحددة بالنظام الداخلي للمؤسسة.
اما في ما يخص الاطباء المتربصين المقيمين في الطب فقد عرفهم هذا الامر الحكومي بالطلبة المسجلين في المرحلة الثالثة للدراسات الطبية التي تمكن من تحصيل شهادة طبيب مختص، ويخضع الطلبة المسجلون في طب العائلة إلى نفس أحكام هذا الأمر الحكومي المنطبقة على المقيمين في الطب.
وتتمّ تسمية المقيمين في الطب بقرار مشترك من وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة ويعينون، في الاختصاص المختار، بأقسام الهياكل الاستشفائية والصحية المصادق عليها، من قبل كليات الطب وهيئات الاختصاص بمقرر مشترك من وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة. 
ويشارك المقيمون في الطب في كل من أنشطة الوقاية والعلاج والكشوفات بالأقسام التي تم تعيينهم فيها، في إطار الأهداف المحددة لتكوينهم تحت الإشراف المباشر ومسؤولية رؤساء الأقسام أو أحد مساعديهم القارين وبتفويض منهم، علاوة على قيامهم بحصص الاستمرار على مستوى الأقسام المعينين فيها وأقسام الاستعجالي وفقا للكيفيات المحددة بالنظام الداخلي للمؤسسة.
ويتعين على المقيمين في الطب حضور حصص التكوين النظري والتطبيقي التي تقترحها هيئات الاختصاص وفقا للبرنامج السنوي للإقامة في الطب مع مراعاة مقتضيات الفقرة الثانية من الفصل 9 من هذا الأمر الحكومي، كما يمكنهم المشاركة في انشطة البحث ووحدات ومخابر البحث، والملتقيات، والمؤتمرات العلمية على المستوى الوطني والدولي، وإثراء النشريات والدوريات العلمية وتوزيعها والمشاركة في الجمعيات العلمية وفقا للتراتيب الجاري بها العمل.
ويخضع المتربصون الداخليون والمقيمون في الطب إلى نظام العمل كامل الوقت ويجب أن لا تقل مدة العمل الأسبوعية التي يقضّيها المتربصون الداخليون والمقيمون في الطب عن أربعين (40) ساعة ولا تتجاوز الثماني والأربعين (48) ساعة، وذلك دون احتساب حصص الاستمرار والتكوين.
ـولا يمكن أن تتجاوز حصة الاستمرار بالنسبة للمتربصين الداخليين والمقيمين في الطب أربعا وعشرين (24) ساعة. ولا يمكن تأمين أكثر من حصة استمرار واحدة خلال فترة اثنتين وسبعين ساعة (72)، وليبدأ احتساب حصة الاستمرار إثر نهاية حصة العمل اليومية العادية.
وينتفع المتربصون الداخليون والمقيمون في الطب باستراحة سلامة تلي مباشرة حصص الاستمرار المؤمنة بالليل في الاختصاصات الطبية من صنف "أ" تبدأ إثر تسليمهم لمهامهم وفقا للكيفيات التي يحددها رئيس القسم المعني وذلك في صورة عدم تمتعهم براحة تعويضية بعنوان تأمين نفس حصص الاستمرار. ولا يشارك المتربصون الداخليون والمقيمون في الطب المتمتعون باستراحة سلامة في الأنشطة الاستشفائية السّريريّة بالقسم خلال اليوم الموالي لحصة الاستمرار، كما لا يمكن أن يواصلوا تأمين الأنشطة الإستشفائية السريرية لأكثر من أربع وعشرين (24) ساعة عمل متتالية.  

م ب