البرلمان: أبرز ما جاء في جلسة الإستماع لوزير الداخلية
البرلمان: أبرز ما جاء في جلسة الإستماع لوزير الداخلية
12/03/2018 | 20:58

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ قال وزير الداخلية لطفي براهم، اليوم الإثنين، إنه "لا يوجد أي إشكال بينه وبين رئيس الحكومة يوسف الشاهد"، مؤكدا أن "وزارة الداخلية تعمل في تضامن كلي مع الحكومة وتحت إمرة رئيسها وبالتنسيق معه".وقال براهم، في تصريح إعلامي اليوم الإثنين 12 مارس 2018، أن زيارته تمت بالتنسيق مع وزارة الخارجية، مشيرا إلى أن القيادة على علم بهذه الزيارة التي تمت في كنف الشفافية والقانونية وضمن التراتيب الإدارية، حسب قوله.وأوضح أن زيارته تأتي في إطار تكريم السعودية المؤسسة الأمنية التونسية في مجال مكافحة الإرهاب، خاصة وأن الاتفاقيات الرابطة بين البلدين تعود إلى سنة 1995.وقال وزير الداخلية لطفي براهم، اليوم الإثنين، إنه "لا يوجد أي إشكال بينه وبين رئيس الحكومة يوسف الشاهد"، مؤكدا أن "وزارة الداخلية تعمل في تضامن كلي مع الحكومة وتحت إمرة رئيسها وبالتنسيق معه".واعتبر براهم، في تصريح عقب الاستماع له صلب لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان حول "أحداث محكمة بن عروس"، أنّ "النقاش في أية مواضيع لا يعني الخلاف"، مضيفا قوله إن "الوزارة لها صبغة عملياتية أمنية، وبعض التأثيرات السياسية ربّما تؤثّر على القرار العملياتي بها، لكن النقاش لا يعني الخلاف"، وفق تعبيره.وحول زيارته الأخيرة إلى المملكة العربية السعودية، أوضح أنّها كانت ضمن التراتيب الإدارية والأطر القانونية المنظمة لعمل الوزارة، وقال في هذا الخصوص "زيارتي كانت في إطار الشفافية والوضوح التام .. لقد كانت بترخيص وبتنسيق مع وزارة الخارجية، والقيادة على علم بذلك".   وأضاف أن هذه الزيارة "كانت في إطار تكريم المملكة العربية السعودية للمؤسسة الأمنية التونسية بخصوص مكافحتها للإرهاب بصفة خاصة، ولتونس بصفة عامة، بالنظر إلى إيمانها بالقدرات التونسية وعلاقاتها العريقة مع تونس".   وكانت مواقع إعلامية تحدّثت مؤخّرا عن وجود خلاف بين وزير الداخلية لطفي براهم ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، خاصة في ما يتعلق بتعيين بعض المسؤولين الأمنيين في الوزارة.












س س _ وات