أعوان وعمّال شركة ستيب يغلقون الطريق الرابطة بين سوسة والقيروان
أعوان وعمّال شركة ستيب يغلقون الطريق الرابطة بين سوسة والقيروان
18/01/2018 | 13:48
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ عمد أعوان وعمّال الشركة التونسية لصناعة الاطارات المطاطية (ستيب) بمساكن من ولاية سوسة، صباح اليوم الخميس، إلى إشعال الاطارات المطاطية وقطع الطريق الرابطة بين سوسة والقيروان، وذلك على خلفية الأزمة المالية والاجتماعية التي تعيشها الشركة وكرد فعل على ما اعتبروه انسداد الأفق بسبب حجب أجور العمال منذ أكثر من 8 اشهر، وفق ما ذكره الكاتب العام للنقابة الأساسية لشركة "ستيب" رضا ساسي. وأكد ساسي، في تصريح لـ(وات)، أن النقابة الأساسية لشركة ستيب، وإن كانت ضد الأساليب الغير الشرعية في تنفيذ الاحتجاجات ومع تسبيق الوسائل السلمية في المطالبة بالحقوق، الا انها تتفهم رد فعل العمال الذين نفذ صبرهم وأصبحوا يعيشون أوضاعا اجتماعية مزرية في ظل تواصل تجاهل الدولة ولامبالاتها إزاء توقف نشاط المؤسسة وتفاقم أزمتها المالية، وفق تعبيره. وأضاف أن أسباب احتجاجات عمال "ستيب" تعود كذلك الى تراجع الإدارة العامة للشركة عن التزاماتها السابقة وتنكرها لفحوى محضر الاتفاق الموقع في 20 نوفمبر 2017 والذي تمت بمقتضاه إعادة تشغيل المصنع.
س س _ وات