اليابان والفلبين ترفضان نقل سفارتيهما إلى القدس
اليابان والفلبين ترفضان نقل سفارتيهما إلى القدس
27/12/2017 | 10:01

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ أكدّت اليابان والفلبين عبر وزيري خارجيتهما رفضهما نقل سفارتيهما في "تل أبيب" إلى مدينة القدس المحتلة. وقال وزير الخارجية الياباني تارو كونو في محادثات مع نظيره الأردني أيمن الصفدي الثلاثاء إن اليابان لن تنقل سفارتها في "إسرائيل" إلى القدس، مضيفًا أن اليابان تعتبر القدس واحدة من ضمن قضايا الوضع النهائي التي يتعين تسويتها بموجب مفاوضات مباشرة. وأكد مجددًا دعم اليابان لحل الدولتين والحاجة إلى إعادة تنشيط الجهود في هذا الصدد، معربًا عن تقديره للجهود التي تبذلها الأردن لإحلال السلام في الشرق الأوسط. من جانبه، قال الصفدي إن بلاده ترحب بدور اليابان في معالجة الأزمات في المنطقة ودعمها لجهود صنع السلام، مضيفًا أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى القدس، ينتهك القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة، مؤكدًا أن الأردن تبذل جهودًا لإيجاد حل بعد هذا القرار. ودعا الصفدي إلى تكثيف الجهود على المستوى الدولي لتسهيل حل الدولتين لضمان إقامة دولة فلسطينية مستقلة على أساس حدود 1967 تكون القدس الشرقية عاصمتها. بموازاة ذلك، قال وزير الخارجية الفلبيني آلان بيتر كايتانو إن بلاده لن تنقل سفارتها في "إسرائيل" إلى القدس، نافيًا تقارير عن أن الفلبين من بين 10 دول تخطط لنقل سفارتها، مضيفًا أن "إسرائيل" لم تطلب مطلقًا من الحكومة الفلبينية النظر في تلك الخطوة. وتابع في مقابلة مع شبكة "جي إم إيه" التلفزيونية في مانيلا الثلاثاء "لقد أبلغنا بوضوح جميع أصدقائنا في الشرق الأوسط بأنه لم تجرِ أي مناقشة أو تحرك لنقل سفارتنا من تل أبيب". مشيرًا إلى أن الحكومة الفلبينية تؤيد حل الدولتين وترغب في القيام بدور صانع السلام في الصراع بين الفلسطينيين و"إسرائيل". وقال: "نحن مع حل سلمي للنزاع". وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت أن عشر دول من بينها الفلبين ورومانيا وجنوب السودان، تدرس نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس بعد محادثات مع "إسرائيل".

م ب _ وكالات