146 ألف موظٌف يتقاضون الأجور من أجل البقاء في المقهى
146 ألف موظٌف يتقاضون الأجور من أجل البقاء في المقهى
06/12/2017 | 11:07
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ أكدٌ الخبير الاقتصادي والأستاذ الجامعي معز الجودي في ندوة "أين تذهب أموال دافعي الضرائب" التي تنظٌمها الأن جمعية "الكاهنة " في أحد نزل العاصمة أن الوضع الاقتصادي خطير جدا بما يجعل من تجربة الانتقال الديمقراطي مهدٌدة بل السيادة الوطنية أيضا وقدٌم الجودي مجموعة من الأرقام الصادمة منها حوالي 800 ألف موظٌف بما يجعل من تونس تتجاوز المغرب بل ألمانيا في عدد الموظفين وتتكلٌف كتلة الأجور على الدولة ب14,7 مليار دينار لتتجاوز بذلك كل المؤشرات العالمية في هذا المجال. وأشار الجودي إلى وجود سوء تصرٌف في المال العام من ذلك طريقة الانتدابات العشوائية في الوظيفة العمومية بعد 14 جانفي إذ أن 146 ألف موظٌف لا يقومون بأي عمل فعلي ويتقاضون الأجور من أجل البقاء في المقهى أو البيت وذكر أن اعتصام "الكامور" كلٌف الدولة 920 مليار خسائر وأموال مهدورة .
س س