الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذّر من برمجيّة خبيثة تهدف إلى التحيّل
الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تحذّر من برمجيّة خبيثة تهدف إلى التحيّل
28/06/2017 | 12:34
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ حذّرت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية في بلاغ لها اليوم الاربعاء 28 جوان 2017، من وجود وانتشار سريع على الصعيد العالمي لبرمجية خبيثة "Ransamware" وهي برمجية تهدف إلى التحيل من خلال قرصنة وتشفير المعطيات الموجودة بالقرص الصلب ثمّ طلب فدية من الضحية لاسترجاعها والحصول على رمز التشفير، عادة ما تكون مبالغ مالية كبيرة بالعملة الإفتراضية الأجنبية. وأفادت الوكالة بأنه تمّ خلال الساعات القليلة الماضية رصد وجود وانتشار عمليات قرصنة وهجمات واسعة النطاق شملت عديد دول العالم وخاصة منها أوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وفرنسا والهند وغيرها... وحسب المعطيات الأولية فقد تمكنت هذه البرمجية الخبيثة من إصابة بنوك ومؤسسات عمومية وشركات نقل عالمية ومؤسسات إعلامية وأيضا المحطة النووية "Tchernobyl". وشددت الوكالة في هذا الإطار، على ضرورة القيام بالتحيينات الخاصة بنظام "windows" وبمختلف آليات السلامة المستعملة، محذّرة من الدخول إلى روابط إلكترونية ترد عبر البريد الإلكتروني إلا بعد التثبت والتأكد من صحة المرسل وفي حال وجود شك أو ريبة من الضروري عدم الإجابة على الرسالة وحذفها على الفور. كما أكدت على "أهمية وضرورة حفظ وتخزين المعطيات الهامة والحساسة على أقراص صلبة خارجية وذلك بصفة دورية ومنتظمة".
م ب