هذه أنظف المستشفيات في تونس
هذه أنظف المستشفيات في تونس
20/06/2017 | 14:54

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ تم اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الصحة منح جوائز وشهادات تقدير للهياكل والمؤسسات الصحية والاستشفائية المتميزة في مجال النظافة والعناية بالبيئة. وتحصلت على المراتب الاولى في مجال النظافة والعناية بالبيئة، مؤسسة من الخط الاول وهي المركز الوسيط بالمطوية من ولاية قابس، ومؤسسة من الخط الثاني وهي المستشفى الجهوي الحاج علي صوة بقصر هلال من ولاية المنستير، وقسم استشفائي وهو قسم التوليد بالمستشفى المحلي بالمزونة من ولاية سيدي بوزيد. وأوضح مدير حفظ صحة الوسط والمحيط محمد الرابحي بالمناسبة، ان هذا التكريم تم باعتماد 14مؤشرا صارما في علاقة بمجال النظافة العامة ونظافة المركبات الصحية والعناية بالبيئة والتعقيم والتحاليل المخبرية، الى جانب الاخذ بعين الاعتبار كل ما من شانه ان يمس بنوعية الخدمات. وقد خضعت الملفات التي تم تقديمها حسب نوعية كل مؤسسة، الى عملية تقييم على المستوى المركزي الى جانب القيام بزيارات ميدانية للتثبت على عين المكان وتقييم المؤسسات والاقسام التي تم اختيارها. وبين الرابحي ان هذا التكريم سيحفز كافة العاملين في الميدان الصحي على احترام شروط حفظ الصحة واهميتها في الوقاية من التعفنات الاستشفائية، واعتبارها مسؤولية جماعية تنطلق من العامل وصولا الى رئيس القسم. ومن جانبها أفادت المديرة العامة للصحة نبيهة فلفول، ان تكريم أنظف مؤسسة صحية في مستويات الخط الاول والثاني والثالث هذه بادرة أولى من نوعها، تهدف الى ترسيخ مبدا التنافس وتحفيز الفرق العاملة بالمؤسسات والاقسام الاستشفائية على التميز، علاوة على تشجيع المبادرات التي تجعل من النظافة والعناية بالبيئة ثقافة وعقلية وسلوك يومي على مستوى المؤسسة الصحية. ويتنزل تكريم الهياكل والمؤسسات الصحية والاقسام الاستشفائية المتميزة في مجال النظافة والعناية بالبيئة، في اطار تدعيم مجهودات النظافة وحفظ الصحة والعناية بالمحيط الداخلي والخارجي للهياكل والمؤسسات الصحية العمومية وما يترتب عن ذلك من تحسين لجودة الخدمات الصحية المسداة والحفاظ على صحة على صحة وسلامة المرضى ورواد هذه المؤسسات والاطار الطبي وشبه الطبي، وفق منظمي هذا التقييم.

م ب