هل استرد المربي كرامته بعد إزاحة ناجي جلول؟
هل استرد المربي كرامته بعد إزاحة ناجي جلول؟
07/06/2017 | 09:17
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ توجه أستاذ التعليم العالي بالجامعة التونسية والمؤرخ عبد الواحد المكني بـ"أسئلة لا تنتظر إجابة" لمن قال إنهم "نفخوا في النار لإزاحة ناجي جلول". وتساءل المكني، في تدوينة فايسبوكية، عما إذا استعاد المربي كرامته بعد خروج وزير التربية السابق ناجي جلول وما إذا كانت الكرامة موقوفة على ممارسات وزير، مضيفا "هل لديكم فكرة عن حجم الضرر الذي لحق بزملائكم النقابيين في التعليم العالي بعد المنعرج الأخير؟". وفي ما يلي نصّ التدوينة التي نشرها المكني في حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك: " أسئلة لا تنتظر إجابة إلى بعض الذين نفخوا في النار لازاحة ناجي جلول من الذين تعودوا خدمة أجندات غيرهم بكل شراسة وحماسة و أسوتهم في ذلك عسكر زواوة " المقدّم في الشقاء و موخّر في الراتب " : هل استرد المربي كرامته بعد خروج الوزير هل ان الكرامة موقوفة على ممارسات وزير -أليس من الأجدر أن نتحدث عن وزارة و سلطة إشراف... وكيف تسير أحوال الكرامة مع الوزارة الجديدة - هل هناك سابقة في تاريخ الاتحاد العام التونسي للشغل تقضي بالمطالبة بتنحية وزير ما هو هامش المكسب و المناورة من ذلك المدرس مهما كانت درجته و صنفه هو الذي يصون كرامته و ليس الوزير أو الغفير هل لديكم فكرة عن حجم الضرر الذي لحق بزملائكم النقابيين في التعليم العالي... بعد المنعرج الأخير؟".
س س