وزير الفلاحة يذكر بخطر الفقر المائي في تونس
وزير الفلاحة يذكر بخطر الفقر المائي في تونس
28/07/2016 | 20:49
الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ قال وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سعد الصديق، الخميس، خلال ندوة صحفية، إن النقص الكبير في الامطار هذه السنة والذي قدر بحوالي 28 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة، أثر سلبا وبصفة مباشرة على الزراعات الكبرى للموسم وعلى مخزون السدود خاصة في ولايات الشمال والشمال الغربي وهو ما يفسر ندرة مياه الشرب في العديد من مناطق البلاد وتراجع انتاج الزراعات البعلية الكبرى. وأشار، في هذا السياق، إلى أن المخزون بالسدود الكبرى قد بلغ إلى يوم 27 جويلية 2016، 882,6 مليون متر مكعب وهو أقل بكثير من مخزون السنة الفارطة الذي تجاوز المليار متر مكعب. واعتبر الصديق أن "الموسم الفلاحي لهذه السنة صعب ولكنه ليس اصعب من المواسم فارطة عاشتها البلاد" ، مشيرا إلى أن الوزارة وضعت خطة لمجابهة نقص الامطار بكلفة جملية بلغت 16,113 مليون دينار ولمدة 5 أشهر (أفريل-أوت 2016). وتهدف الخطة اساسا إلى إنقاذ قطيع الماشية، الذي يشكل الدخل الرئيسي لولايات الوسط والجنوب، ومساعدة صغار الفلاحين، الذين تضرر العديد منهم نتيجة الجوائح الطبيعية (رياح ..تساقط البرد ...) وإنقاذ الغراسات البعلية خاصة الزياتين واللوز من الاتلاف نتيجة الجفاف إلى جانب تزويد مناطق عديدة بالماء الصالح للشراب.
م ب