رجل وفيّ من زمن بورقيبة الجميل
رجل وفيّ من زمن بورقيبة الجميل
15/03/2016 | 22:00

الحياة التونسية _ AlhayetAtounissia _ بعد ان تمّ يوم الاثنين 14 مارس 2016 اعادة النصب التذكاري للزعيم الحبيب بورقيبة الى مكانة بمدخل مدينة المنستير امام قصر صقانس المنستير.. ولا يخفى على الجميع الفرحة التي غمرت كل البورقبيين بهذا الحدث الرمزي في ذاته.. ارادت الحياة التونسية تسليط الضوء على كواليس الحدث واماطة اللثام عن رجل الخفاء الذي يعمل في صمت من اجل تحقيق هذا المسعى وارجاع التمثال الى مكانه لرمزيته المعنوية في نفوس كل التونسيين ... الرجل الذي نتحدث عنه هو الحاج عاشور رحيّم رجل اعمال تونسي اصيل مدينة المنستير او كما يلقبه البعض " العرف عاشور.. البورقيبي الصادق لا يبتغي جزاءا ولا شكورا"... فقد تبنى الحاج عاشور عملية اعادة نصب تمثال الزعيم بورقيبة بمدخل مدينة المنستير كما تكفل بكافة المصاريف .. حتى انه يشرف شخصيا وبكل جدية وحزم على اعمال الحضيرة حيث يقوم 50 عامل بناء بالاشغال. الحاج عاشور رحيّم شيخ في الثمانينات بقلب شباب العشرين. وفي تعليق للحاج عاشور عن هذه البادرة قال: «انا أؤمن بالفكر البورقيبي ...نعمل فيه للبلاد والعباد ومعرفتي ببورقيبة ومحبتو للبلاد ولا أحد ما يزيدني حاجة كان ربي»

ي ب